قصة الفئران والتاجر (قصة قصيرة لاطفال)


عالم الاطفال | قصة الفئران والتاجر (قصة قصيرة لاطفال)


اصدقائي الصغار مرحبا احكي لكم اليوم قصه الفئران التي اكلت الحديد 
كان هناك رجل ثري يعيش في احدى القرى الهنديه وكان يدعى فرنادى وكان يملك عددا كبيرا من المحال التجاريه القريبه من النهر الذي تطل عليه القريه ,,,
وفي احد الايام زاد منسوب المياه بسبب هطول امطار كثيفه فغرقة القرية في الفيضان وغرق كل شيء من محال تجاريه ومنازل ومصانع كما غرقت المحاصيل والماشيه بل ايضا كثير من السكان ,,,
 فسر التاجر سارة فادحة بسبب ذلك الفيضان فقرر التاجر ان يترك القريه  ويجرب حظه في التجارة  في مكان اخر وكانت خطته ان يذهب و يتاجر ليكسب كثيرا من المال ثم يعود الى دياره الاصليه و يبدا من جديد ... 
و لكي يحقق ذلك قام الرجل ببيع كل ما يملك وسدد ديونه استعدادا للرحيل ...

الا ان مخزونا من الحديد كان قد ورثه عن اجداده قد تبقي وهو لا يريد ان يبيعه وفي الوقت نفسه لن يستطيع حمله الى المكان الجديد ...ذهب فرنادى ليودع صديقه و طلب منه ان يحتفظ بمخزون الحديد لديه حتى يعود فوافق الصديق وعلي الفور قائلا: لا تقلق سيكون بامان و سوف تجد ذلك عندما تعود... فشكره التاجر على المساعده ثم ترك له الامانه و رحل...

مضى على ذلك سنوات عديده كان فرنادى يتاجر ويعمل ... استطاع ان يجمع الاموال و يحقق مكاسب كبيره حتى جاء الوقت الذي قرر فيه العوده الى قريته ... وبالفعل عاد الرجل ليستعيد تجارته مره اخرى... ذهب رجل الى صديقه جنات الذي استقبله بحراره ورحب به في منزله... حيث جلس الرجلان يتبادلان الحديث لساعات طويله... ثم جاء وقت الانصراف.. فسال فرنادي صديقه عن مخزون الحديد الذي كان قد تركه لديه امانه ... اجابه صديقه : ان الحديد الذي تركته لم يعد موجودا وقد اكلته الفئران كاملا ولم تترك منه شيئا ... تعجب الرجل من كلام صديقه لكن رد عليه بهدوء وقال لا تقلق من ما حدث يا صديقي..



الفئران دائما ما تشكل خطرا علينا لننسى الامر...سعر جنات بسعاده كبيره لما سمع من صديقه التاجر الذي قال له وهو يهم بالانصراف: هل من الممكن ان ترسل ابنك معي لاعطيه هدية احضرتها لك..  فوافق الرجل وارسله بصحبة التاجر كي ياتي له بالهديه ..حبس الجر ولده في احدى غرف منزله واغلق الباب باحكام ....ولما حل المساء شعر الاب جنات بالقلق على ابنه و ذهب الى بيت صديقه يسال عنه ...
فاجابه التاجر : اعتذر لك بشدة لكن ابنك ليس عندي ,,, فبينما كنا نسير في الطريق هبط صقر ضخم وحمله وطار.. صرخ جنات في وجه التاجر قائلا : كيف لصقر ان يحمل ولدا في عمر ابني ؟؟؟ واخذ يتهمه بالكذب على انه من المستحيل ان يحمل الصقر ولدا عمره خمسه عشر عاما .... 
فاقام جنات دعوه قضائيه امام المحكمه متهما فيها التاجر بعد مشاجره كبيره نشبت بينهما ...اصر فيها التاجر ان الصقر قد حمل الولد وطار...وفي المحكمة امام القاضي حكى جنات القصه من وجهه نظره.. فامر القاضي بان يعيد التاجر الولد لابيه فتحدث التاجر قائلا : سيدي القاضي كيف لي ان اعيد الولد لابيه وقد اخذه الصقر... 
فرد عليه القاضي قائلا : اصمت يا رجل كيف لصقر ان يحمل صبيا ...رد التاجر بادب : يستطيع الصقر ان يحمل صبيا طالما ان الفئران تاكل الحديد ...فتعجب القاضي من كلام التاجر وطلب منه ان يحكي له قصه الفئران والحديد ..ولما حكاها ضحك الحضور في قاعه المحكمه وامر القاضي جنات بان يعيد مخزون الحديد مقابل ان يعيد التاجر اليه ابنه ....

قصة قصيرة ممتعة لاطفال تمتع بها وانت تستمع فيها الفائدة وتعليم الاطفال صفة الصدق

والوفاء 
وكيفية الحكمة في ارجاع الحقوق
معنا نتعلم ونعلم الاطفال لجيل افضل مجبوب علي الخير


لاشتراك في القناة للمزيد ...... اشترك معنا .... 

جديد قسم : قصص قبل النوم