قصص اطفال مميزة وجديدة وقصيرة جدا

قصص قصيرة &جديدة &مميزة


نقدم لكم هنا مجموعة ممتعة وشيقة من القصص والحكايات المفيدة .. يمكنك الضغط على القصة التي ترغب في قرأتها ثم للانتقال  .. اضغط على زر التالي للانتقال للقصة التي تليها

الأرنبة المغرورة

سندريلا المظلومة

↚الأرنبة المغرورة

قصص قصيرة

الأرنبة المغرورة

كانت هناك الأرنبة مغرورة جدا وجدت قطة ذهب عندما كانت تكنس بيتها.
صاحت، يا للحظ يمكنني شراء شريط لشعري. لا، لا ، من الأفضل أن أضعه في ذيلي.
اشترت الشريط ووضعته في ذلها وبدأن تكنس باب منزلها وهى تعنى بدون توقف
مر حمار صغير وسلم عليها بطريقة ودودة قائلا:
- يا لك من جميلة ؛ هل تريدين أن تروجيني؟
- لا تفكر في هذا ؛ هذا ما كان ينقصني
ذهب الحمار حزينا، وبعد ذلك مر من هناك الدب وقال لها أيضاء
- هل تريدين أن تتزوجيني أيتها الفأرة الجميلة؟
- أتزوجك أنت أيها الضخم القبيح؟ لن يحدث هذا أبدا
وبعد ذلك طلب منها الديك نفس الطلب وحيوانات أخرى كثيرة، ولكن المغرورة رفضت طلبهم. قال الثعلب الذي رآها من أعلى السقف لنفسه: «جاء دوري الآن. ارتدى أفضل ثيابه ومشط شعره جيدا وذهب إلى الارنبة وسألها بصوت معسول
- هل تريدين أن تروجيني أيتها الارنبة الجميلة؟
وعندما سمعت الارنبة صوته ورأت جماله، أجابته بحماس؛
في اليوم الثاني - حدة بعد فوات الأوان -
تزوج الثعلب الارنبة في جو مليء بالفرح
وبمجرد انتهاء حفل الزواج، قال العريس للعروسة:
- فلنذهب بسرعة إلى المنزل لأنني جوعان. هل
تعرفين إعداد الطعام؟
أجابت الارنبة المغرورة : بالطبع
وعند وصولهما إلى البيت، قامت بإعداد شوربة
خضار، وبعد الانتهاء من إعدادها، حملت سلطانية
الشوربة الساخنة ووضعتها على المائدة وقالت للقط
- انظر إلى شوربة الخضار اللذيذة التي قمت بعملها
- شوربة خضار؟ أنا أفضل اللحم
قصص قصيرة

وبدأ الثعلب يجرى وراء الارنبة التي صرخت من الأمر وطلبت المساعدة.
قال الثعلب، لقد وقعت في الفخ ،أيتها الارنبة المغرورة ؛
ولم أكن أريد زوجة ولكن أكلة لذيذة..
وعندما وقعت الارنبة بين مخالب الثعلب، قالت:
- لقد حدث لى كل هذا بسبب غروري ؟
وَعِنْدَمَا وَقَعَتِ الارنبة بَيْنَ مَخالب الثعلب، قالت:
- لَقَدْ حَدّثَ لِى كُلَّ هَذَا بسَبَبِ غروري ؟

↚سندريلا المظلومة

قصص اطفال

سندريلا المظلومة


كان هناك رجل قرر الزواج بعد أن ماتت زوجته، ولكن كانت زوجته الجديدة
قصص اطفالمغرورة ومسيطرة وسيئة، وكان ابنتاها أسوأ منها.
وكان عند هذا الرجل ابنة جميلة ورقيقة وحنونة، وكانت زوجة أبيها وابنتاها
يعاملانها كخادمة نتيجة لغيرتهما منها.
وكانت الابنة المظلوم تنظف وتغسل وتجهز الطعام وتكوي الملابس، وكانت ترتدي ملابس ممزقة وتنام على مرتبة قديمة. وكانت كل ليلة تتذكر أمها وهي بجانب رماد المدفأة.... بينما كانت ابنتا زوجة أبيها ترتديان أفضل الثياب وتعيشان في حجرات رائعة.
ولهذا كانت الزوجه وابنتاها يسخرن منها ويطلقن عليها «الحقيرة. وفي تلك الأيام قام الملك بدعوة كل فتيات المدينة للرقص في القصر، جهزت ابنتا زوجة الأب أفضل الثياب والمجوهرات لهذا الحدث الكبير، ويوم الرقص، ساعدتهما ابنه زوج أمهما في ارتداء الملابس وتسريح الشعر. وعندما ذهبنا إلى القصر، بقيت وحدها في المنزل وهي في غاية الحزن؛ لأنها كانت تريد حضور الحفل. ظهرت في ذلك الوقت عرابتها التي كانت حورية جميلة تساعد الاخرين.

قصص وحكايات

قالت الحورية : زيني هذا الوجه بسرعة : واذهبي إلى الحديقة وأحضري اكبر قرعة تجديها.
لمست الحورية بعصاها العجيبة القرعة وحولتها إلى عربة فاخرة،
ثم قالت: . أحضري لي الان الفئران من جحورها.
عادت الفتاة ومعها ستة فئران تحولت إلى ستة أحصينة رائعة بفضل العصا العجيبة.
وتحولت الفأرة الكبيرة إلى سائق عربة وبعض الضباب إلى خدم، وفي لمح البصر وقفت عربه أمام باب المنزل.
قالت الحورية: والان جاء دورك.
وتحول فستان الفتاة بلمسة من العصا العجيبة إلى فستان جميل جدا مطرز بالذهب والفضة وحذاؤها إلى حذاء زجاجي رائع.
لم تر سندريلا أبدا فستانا أجمل من هذا الفستان.

الحذاء الزجاجي

حذرتها الحورية قائلة: استمتعي كثيرا، ولكن لا تنسى أن تعودي إلى البيت قبل منتصف الليل، فعندما ستدق الساعة الثانية عشرة ليلا، سيعود كل شيء كما كان عليه من قبل.
عندما وصلت سندريلا إلى حفل الرقص شدت انتباه الجميع وخاصة الأمير الذي رقص معها بدون توقف.
كانت سندريلا سعيدة جدا ونسيت كل شيء، وعندما سمع دقات الساعة تشير إلى الثانية عشرة، فهربت دون أن تودع الأمير.
قصص وحكايات

 جرى الأمير وراءها، ولكنه لم يجد إلا فردة واحدة من الحذاء الزجاجي.
وأمر الملك في اليوم التالي أن يتزوج الأمير صاحبة الحذاء الزجاجي.
قامت اولا الأميرات بتجريب فردة الحذاء، ثم بعد ذلك الدوقات، ومن بعدهن كل نساء القصر الملكي، ولكن لم يكن يتناسب مع اي واحدة منهن، عندما وصل مبعوث الملك إلى المنزل ومعه فردة الحذاء، حاولت ابنتا زوجة أبيها لبسها ولكن لم تدخل في قدميهما الكبيرتين .
سألت سندريلا بخجل: هل يمكن أن أجربها أنا؟
حاولت زوجة الأب منع ذلك، ولعن مبعوث الملك وضع فردة الحذاء في قدم سندريلا بدون مجهود فاندهش الجميع.
أخرجت سندريلا الفرده الأخرى ولبستها. وفي تلك اللحظة، قامت عرابتها بتحويل فستانها إلى فستان اخر أجمل بكثير من الذي كانت ترتديه في حفل الرقص.
طلبت زوجه الأب وابنتاها العفو من سندريلا عن سلوكها السيئ معها وسامحتهما من قلبها .

تزوجت سندريلا من الأمير وعاشا في سعادة كبيرة .

↚خادم الملك والثعبان

قصص قصيرة وجديدة ومميزة

خادم الملك والثعبان

كان هناك ملك عنده وصيف مخلص جدا يسمى عصام، ولكن الملك لم يكن ينتبه للخدمات الكثيرة التي كان يقوم بها وصيفه.

وذات صباح، كان عصام يسلك طريق الغابة لكى يقوم بمهمة أمره بها الملك، فوجد ثعبانا واقعا في مصيدة ترجاه الثعبان الذي كان أغلب لونه أبيض قائلا: أخرجني من هنا من فضلك، تعاطف الوصيف مع الثعبان وأسرع لإنقاذه من المصيدة ومقابل هذا الفعل، علمه الثعبان لغة الحيوانات.

وحدث بعد قليل أن الأميرة فقدت خاتمها الذهبي، وشكت أن الوصيف هو الذي سرقه...

احتج الوصيف قائلا: أنا بريء من هذه التهمة...

فقال له الملك الذي أقنعته ابنته أن الخادم عصام هو السارق: اسكت إذا لم يظهر الخاتم في خلال ساعة، ستمضى بقية حياتك في سجن القصر.


بدأ الوصيف اليائس البحث في كل الأماكن، وعندما كان بالقرب من البركة، سمع بطه تقول للأخرى إنها  بلعت دون أن تدري خاتم الأميرة. ندم الملك على اتهامه للفتى الشريف وأهداه حصانا وكيس النقود الذهبية.

الجزاء العادل

مضى عصام .. وعندما وصل إلى قرية صغيرة، شاهد مجموعة من الناس في الميدان يتكلمون عن الامتحان الذي يجب أن يمر به من يريد أن يتزوج ابنة الملك.
قال عصام: أحاول اختيار هذا الامتحان .. أين يوجد قصر الملك؟ 
قالوا له إنه يوجد على ضفة البحر،،،
 فتوجه إلى هناك. فوجد الملك والأميرة الجميلة يتمشيان على ضفة البحر. وعندما علما بمزاعم الوصيف، ألقت الأميرة أسورتها في الماء ،،،
وقالت : اذهب للبحث عنها! إذا وجدتها ستتزوجني، أما إذا لم تجدها، ستدفع ثمن جرأتك.
نزل عصام البحر، ولكن لم يكن لديه بصيص أمل لإحضار أسورة الأميرة فغطس في المياه المظلمة إلى أن وصل إلى قاع البحر تقريبا....!
 بحث في كل مكان ولكنه لم يجد الأسورة... وعندما كان على وشك الغرق، طلب الثعبان الذي كان قد أنقده  من السمك أن يأخذ أسورة ابنة الملك ويعطيها للشاب النبيل


الذي ساعده ذات يوم وبالفعل قام السمك بالمهمة وخرج عصام  من الماء والأسورة في يده مما أدهش ابنة الملك قال له الملك: أنت شجاع ولم يفزعك  الامتحان .. إنك لا تستحق فقط أن تتزوج ابنتي، بل أيضا نصف ممتلكاتی ...
تمت احتفالات الزواج وسط فرحة كبيرة وكان الثعبان من بين المدعوين فقال:يا لهما من زوجین مثاليين، لقد كانت هذه الأميرة ذكية، وها هي تتزوج من شاب جيد سيكون ذات يوم ملكا عادلا أيضا.





↚الصياد المحظوظ

الصياد المحظوظ

كان هناك صياد شاب يسمي نجيبا، حالفه الحظ ووجد شباكه مليئة بالسمك.
ذهب إلى السوق لبيعه فأعطاه تاجر عملة ذهبية مقابل السمك
فرح نجيب كثيرا، ولكن من كان بالفعل سعيدا هو التاجر لأنه وجد بداخل
كل سمكة قطعة ماس وهكذا أصبح صاحب ثروة كبيرة.
وفي اليوم التالي، لم يحالف الحظ نجيبا حيث إنه لم يجد إلا سمكة واحدة ولكنها كانت رائعة جدا.
قال تجيبا لنفسه: لقد اصتدت كثيرا أمس ولذلك يمكن أن أسمح لنفسي بأكل هذه السمكة وعندما وصل إلى بيته،
طهى السمكة فوجد بداخلها كأسا من الذهب، شعر نجيب بفرحة غامرة، وفكر أن يحتفظ بالكأس لكي يشرب فيها الماء.
الكأس الذهبية
اندهش نجيب عندما صب الماء في الكأس الذهبية، حيث وجدها مليئة
بالعملات الذهبية حاول مرة أخرى و صب الماء فامتلأت الكأس بالعملات للمرة الثانية، وتم هذا مرات ومرات.
أصبح الصياد الشاب غنیا جدا، وبعد أن اشترى قصرا فخما وقضى فيه بعضالوقت، مشى لكى يتعرف على بلده. ووقف مندهشا أمام قصر السلطان الرائع في المدينة التي كان يعيش فيها في خيمة بجانب القصر، وبدأ يعزف على آلته وهو يتأمل الحدائق كانت بنت السلطان تستمع إلى صوت العزف، فاقتربت منه ذات يوم وسألته عن اسمه.
أجابها : اسمى نجيب وأنا خادمك.
فقالت : إن كنت ځادمي، أهدني الكأس الموجودة على المائدة
فقال نجيب: سأهديها لك عندما تتزوجينني. وعدته الأميرة قائلة: سأتزوجك ...
اندهش السلطان وغضب بسبب قرار ابنته المفاجئ،
وقال لها: . هل أصابك الجنون؟ لوتزوجت به، فسيتوجب عليك مغادرة قصری.
لم تتنازل الأميرة عن قرارها وتزوجت نجيبا وعاشا سعيدين على مدى سنوات طويلة.

قصص قصيرة


حزن السلطان

ذات يوم، لمح نجيب مساحة من الحزن في عيون الأميرة الجميلتين، فسألها: - ماذا بك يا حبيبتي؟
قالت: أتذكر كثيرا والدي الذي أصبح عجوزا، أعلم أنه يعاني بسبب غيابي وهذا لا يجعلني سعيدة. قرر نجيب الكريم أن يرافق زوجته حتى المدينة التي يوجد بها قصر السلطان. وعندما وصلا إلى هناك، سألت الأميرة أحد التجار ماذا يفعل السلطان؟ قال لها : إنه يعيش حالة حزن منذ أن سافرت ابنته، ولا يعقد حفلات في قصره. توجهت الأميرة وهى تغطى وجهها بحجاب إلى القصر ومعها زوجها وسألت والدها :- لماذا يبدو عليك الحزن يا سيدي؟ قال لها : السبب هو غياب ابنتي .. على الرغم من أنني أظن أنها قد نسيتني.
كشفت الأميرة وجهها وارتمت على والدها مؤكدة له أنها تحبه حبا يا كبيرا. ولكى يحتفل نجيب بهذا اللقاء، أهدى الملك الكأس التي كان تملأ بالذهب عند استخدامها، ولم يكونوا هم السعداء فقط، بل أيضا كل فقراء البلد الذين ودعوا الفقر لأن الكأس كانت تجلب لهم أموالا كثيرة.

جديد قسم : قصص قبل النوم

إرسال تعليق